سيرفرات حرب التتار بجميع انواعها سريع مدفوع x50000 x900000 ذهب مجاني والمزيد
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | .
 

 همسات من الوادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 911
نقاط : 6669
التقييم : 24
تاريخ التسجيل : 31/10/2011
الموقع : http://tatarwar.mam9.com
المزاج : ...

مُساهمةموضوع: همسات من الوادي   الأحد يناير 26, 2014 12:58 am

ايا حزن بات في جوفي كل هذا السلون مني ولم تغيب , لم تمحاك بسماتي


لم تبعدك صلوات وتسبيحاتي , تبآ لك ايه العقل لم تحجب همساتك للوجدي


وكل ما فيك يدور فيه يجول , رق لهمساتك وجدي وفاضت منه ابحر , لم اعهد


عليك كل هذا الخضوع . ايه الجبال اعطيني من قسوتك جزئآ اكمل به المسيرو


ايتها الحبال انطقي فوالله احس في فاك حديث تحدثي عن ما مر بك من دهورآ


واصناف البشر الطهوري ,تحدثي عن ملامح فتاة تقطع الوادي كل صباح تحدثي عنها 

اتعلمين ايتها الجبال

ان اتحدث اليك كل صباح وكل ظهيرة وكلما مررت بك اتاملك جزئآ جزئآ واتامل 


حالي وغربتي واحبابي , اتعلم ايه الوادي احس ان فيك احداث كثيره


كلما اطلقت ناظري الى جنباتك ان اشعر بذلك واجد انت ايه الوادي تحمل 


هموم ساكنيك تحمل اسرارهم تحمل حزنهم وتحمل مستقبلهم انت صندوق


ذكرياتهم , اه كم تذكرني بوادي يشبهك تما مآ ولكن كان فسيح جدآ 


ايه الوادي قدري ان امر بك كل صباح واجمل قدر هذا ان احب العشب


واحب نسمات الصباح التي تنساب من قمم الجبال واحب المياة الجارية


اتعلم اني لا امل الطريق والله لا مل الطرق سحاب تعيش فيه احلامي

وارى فيه عظمة خالقي وارى فيه خيرات , وشجر تحته الظلال 


وقطيع البقر بلونه البرنزي الاخاذ وصغار الماعز فوق الجبال. وكل 



الجمال عندما اشاهد طالب يحمل كتبه في سجادة صلاة ويقطع الوادي


وانفاسه عبقة بذكر الله وروحه عاليه في طلب العلم , يقطع الوادي وبكل امان



دون ان يخشي سيل جارف يقذفه الى المجهول , نعم فكم اخذ السيل احبة في 



ذلك الوادي



و يتسارع التلاميذ ليقفوا على قارعة الطريق وينتظرون مركبة ويتزاحمون


فيها وانظر اليهم بكل سرور واعيش احساسهم بالاخوة فنحن 


المعلمات كذلك تربط بنا روابط الاخوة في تلك المركبة الجميلة 


وخاصة انا لا اشعر بشي من الزحام واقول لهم دعوني اتامل


في ذلك الوادي فتقول احداهن الم تملي انها نفس المناظر ياظلال كل يوم نمر بها

واقول دعيني وشأني والله لا امل فانا ما بين تسبيحة وتهليلة وما بين خيال وواقع 


فكيف يمل قلبآ ذاكر لله من هذه الحياة نعم والله ذكر الله لا يجعلك تمل الحياة


وتنظر لها بكل تفاؤل وربما لان نفسي تحب الحياة رغم كل الظروف

ورغم كل الالم انا ها كذا ,,,,,,واحمد الله على هذه النعمة واحمد الله 


ان اصبحت معلمة في تلك المنطقة رغم بعدها ,,,,الذي يؤارقني احيانآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tatarwar.mam9.com
 

همسات من الوادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حرب التتار :: l♥ الأقـسـام العـامـة ♥l :: مواضيع عامة-